سامسونج تخسّر المركز الأول بسوق أشباه الموصلات لصالح إنتل

سامسونج تخسّر المركز الأول بسوق أشباه الموصلات لصالح إنتل
شارك المحتوى

كانت إنتل أكبر شركة لصناعة رقائق أشباه الموصلات في العالم من حيث الإيرادات لمدة 24 عاماً متتالية، حتى عام 2017 عندما أصبحت سامسونج ليس فقط الشركة الأكثر ربحية في هذا القطاع، بل أنها أنهت سيطرة إنتل على السوق الذي أستمر رُبع قرن.

حافظت سامسونج على موقعها في عام 2018 من خلال تفوقها على إنتل في النصف الأول من العام، إلا أن النصف الثاني من العام كان يُخبى لسامسونج عدد من المشاكل التي أدت إلى تراجعها و تفوّق إنتل عليها التي تمكنت من إستعادة موقعها في المركز الأول.

في الربع الأخير كانت هناك زيادة في العرض مقارنة بالطلب، وكان يجب أن تهبط الأسعار لأن شركات مثل سامسونج قد غمرت السوق بالمخزون، وكان الحل الوحيد هو خفض الأسعار بنسبة 47.4%، ونظراً لأن قسم أشباه الموصلات يمثل جزءاً كبيراً من إيرادات شركة سامسونج، فقد كان التأثير واضحاً على الفور في ميزانيتها العمومية.

سجلت سامسونج أدنى أرباحها منذ 3 سنوات في عام 2019، بإنخفاض قدره 56% في كل من الربعين الثاني و الثالث، و تراجع بنسبة 53% في الأرباح التشغيلية للربع الرابع من العام الماضي 2019.

المصدر

مُحمد الصايغ

مدير سيرفرات ومبرمج هاوي أحب البحث

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.